00989233484592 arabic@ermateb.com
آیکون وبسایت ارماطب إرماطب

التبّرع بالبويضات و النّطاف في إيران

لم يعد إنجاب الأطفال حلماً مستحيلاً بالنّسبة للأشخاص الذين يعانون من العقم، خلال هذا المقال سنتحدّث عن علاج العقم بالإستفادة من التبّرع بالبويضات و النّطاف في إيران.

مدة الإجراء
مدة الإجراء
التخدير
التخدير
البقاء في المستشفى
البقاء في المستشفى
فترة النقاهة
فترة النقاهة
العودة إلى العمل
العودة إلى العمل
Hospitals

Hotels

لم يعد إنجاب الأطفال حلماً مستحيلاً بالنّسبة للأشخاص الذين يعانون من العقم، فاليوم أصبح من الممكن علاج العقم بطرقٍ مختلفة، فمع التّطور العلميّ الهائل، ولاسيّما في إيران التّي احتلّت المرتبة الرّابعة في علاج العقم على مستوى العالم، أصبح هناك حلّ لكلّ مشكلة. خلال هذا المقال سنتحدّث عن علاج العقم بالنسبّة للنساء التي تعاني من مشاكلٍ في الإباضة أو الرّجال الذين يعانون من مشاكل في النّطاف أو الاستمناء من خلال التبّرع بالبويضات و النّطاف في إيران.

لماذا يعدّ علاج العقم من خلال التبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران خياراً ممتازاً؟

لماذا يعدّ علاج العقم من خلال التبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران خياراً ممتازاً؟
هل سبق لكَ وأن سمعت أن إيران صُنّفت في المرتبة الرّابعة عالمياً بعد نسب النّجاح الباهرة لعلاجات العقم في إيران، هذا يعني أن إيران تفوّقت على عدد هائل من الدّول في العالم. وهناك أسباب كثيرة ساهمت في ازدهار إيران وتفوّقها في هذا المجال سنذكر أهمّها:

الأسعار المغرية للتّبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران:


تعدّ الأسعار المغرية والمنخفضة في إيران واحدة من الأشياء التي ساهمت في جعلها وجهةٌ محبّبة للسياحة الطبيّة، حيث تتناسب الأسعار في إيران مع إمكانيّات جميع الطّبقات الإجتماعية؛ ويرجع ذلك للإقبال الهائل على المراكز والمستشفيات الإيرانيّة سواء من المرضى المحليين أو الأجانب.

حذاقة ومهارة الأطبّاء الإيرانيين:

إن الشّهرة الواسعة لإيران في مجال علاج العقم وتصدّرها المرتبة الرّابعة عالمياً يعود إلى حذاقة أطّبائها بالطّبع، فقد قدّم الأطبّاء الإيرانييون إلى العالم طرقاً مبتكرةً لعلاج العقم، هذا فضلاً عن نسب النّجاح المرتفعة لجراحات علاج العقم في إيران وبطرقٍ مختلفة. إن جميع الأطبّاء في إيران حاصلون على شهادة الزّمالة، وهي شهادة تُمنح بعد أربع سنواتٍ من التّدريب والتّأهيل، كما أن الزّيادة الهائلة لكميّة الجراحات التي يقومون بها بشكلٍ يوميٍّ منحتهم خبرة تتعدى المعرفة العلميّة والنظريّة لتصل إلى الإبداع.

التقنيّات والتّجهيزات المتطوّرة في إيران:

تواكب إيران التّطورات والتّحديثات لحظة بلحظة، فاليوم جميع المستشفيات الإيرانيّة  تتمتّع ببنى تحتيّة حديثة تضاهي أكثر الدّول تقدماً. ليس هذا فقط بل وقد تحوّلت إيران أيضاً من مستوردٍ للتقنيّات الطبيّة إلى منتج ومصدّر. هناك أيضاً أخبار سارّة للمرضى الأجانب لأن معظم المستشفيات في إيران تتمتّع بأقسامٍ خاصّة تحمل الطّابع المنزلي وتوفّر الرّاحة والهدوء للمرضى الأجانب.

لماذا يجب أن أختار إرماطب للتّبرع بالبويضات والنّطاف في إيران ؟

لماذا يجب أن أختار إرماطب للتّبرع بالبويضات والنّطاف في إيران ؟
يراود معظم الأشخاص الّذين يفكّرون في تلقي العلاج في إيران مخاوف مثل: التحدّث باللّغة الفارسية، الترتيب للسفر، تأمين الفيزا وغيرها الكثير. ولكن لاداعي للقلق بعد الآن، فإرماطب ستتولى ترتيب رحلتك، لقد قمنا في إرماطب بجمع نخبةٍ من أفضل الأطبّاء للتّبرع في البويضات والنّطاف في إيران.
عدا عن ذلك، نقدّم لك في إرماطب أفضل الأسعار للتبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران؛ ويرجع سبب الأسعار المنضبطة لدينا لكون الشّركة تابعةٌ لإشراف ورقابة جامعة العلوم الطبيّة في إيران. ماذا تنتظر؟. فريقٌ كاملٌ جاهز لمساعدتك في :
•    الحصول على فيزا
•    تأمين مكان السّكن
•    تأمين المواصلات
•    تأمين مترجم مؤهّل لمرافقتك
•    الاستقبال من المطار
•    المرافقة إلى المطار
•    الاستشارات المجّانية
•    المتابعة الصّحيّة
•    تأمين شريحة اتّصال وانترنت

ماهو التّبرع بالبويضات؟

ماهو التّبرع بالبويضات؟
الإباضة (بالإنجليزية: Ovulation)‏ أو عمليّة التبويض: وهي عمليّة يتمّ من خلالها إنتاج وطرح البويضة  ومن المبيض والتّي تنزلق إلى قناة فالوب أو القناة المبيضيّة، وتعيش هذه البويضة المخصّبة في أسفل قناة فالوب من 12 إلى 24 ساعة وخلال هذه الفترة يمكن تخصيبها من خلال ممارسة الجنس  وانتقال الحيوانات المنويّة إلى قناة فالوب. قد تعاني بعض النّساء من انقطاع الطّمث أو مشاكل في الإباضة ما يعني عدم القدرة على تحقيق الحمل، في هذا السّياق يكون زرع البويضة من إمرأة أخرى متبرّعة هو الحل الوحيد.

التبرّع بالبويضات: هو عمليّة يتم من خلالها استخلاص البويضات من إمرأة خصبة والتبرّع بها لإمرأة أخرى بعد تلقيحها بنطاف الزّوج في المختبر  ومن ثم إرجاعها إلى الرّحم بعد بضع أيّام لتحقيق الحمل. يتمّ ذلك عندما تكون الإمرأة غير قادرة على إنتاج البويضات بنفسها، لأسبابٍ عدّة مثل: ولادتها بدون مبيضين، أو انخفاض جودة بيويضاتها، وصولها  لسن اليأس وانقطاع الطّمس؛ حيث تولد الأنثى بعدد محدد من البويضات والتي تتناقص شيئهاً فشيئاً  إلى أن تنعدم في سنّ اليأس. في حالاتٍ أخرى، قد تلجأ المرأة إلى التبرّع بالبويضات إذا كانت تعاني من أمراضٍ جينيّة ولاتريد نقلها إلى الجّنين.

هل أنا مرّشحة مناسبة للتّبرع بالبويضات؟


أن تتمتعي بالخصوبة ليس أمراً كافياً لكي تكوني متبرّعة بالبويضات فهناك شروط عدّة يجب أن تتوافر لديك أولاً وهي :
•    أن تكوني بصحّة عامّة
•    أن يكون عمرك بين 20 و29 عاماً
•    أن يكون مؤشّر كتلة جسمك بي 19 و 29 لأن الزّيادة أو النّقصان يؤثران على جودة البيض
•    أن تكوني غير مدخّنة أو مقلعة عن التّدخين لمدّة عام على الأقل
•    أن تكوني سليمة من الأمراض الجّنسيّة
•    أن لايكون لديك وشم على جسدك
•    أن تكون دورتك الشّهريّة منتظمة
قد لاتكونين متبرّعة مناسبة إذا:
•    كنت مدخّنة
•    تتعاطين المخدّرات
•    مصابة بالعقم
•    لديك أمراض وراثيّة
•    عمرك أصغر من 20 أو أكبر 29 سنة
•    تاريخك الطّبّي مجهول
•    لديك أمراض جنسيّة
•    لديك  مشاكل في الإباضة أو الرّحم
•    الدّورة الشّهريّة غير منتظمة لديكِ
إن سلامة المتبرّعة تؤثّر على نسبة نجاح الحمل وسلامة الجّنين، بعد إجراء الفحوصات النّفسية والجسديّة والتأكّد من صحّة المتبرّعة تتم المصادقة على الأهليّة للتبرّع بالبويضات.

تكلفة التبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران

تكلفة التبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران
من خلال اختيارك لعلاج التبرّع بالبويضات والنّطاف في إيران أنت توفّر 80% مما كنت ستخسره لو اخترت دولاً أخرى؛ فمثلاً تبدأ تكلفة التّبرّع في البويضات في الولايات المتّحدة حوالي 15,000$ دولاراً، بينما يبدأ سعر علاج التّبرّع  بالبويضات في إيران من 1500$ لكلّ دورة ولاتنسى انّك قد تدفع تعويضاً للمتبرّعة. أما بالنّسبة للتّبرع بالنّطاف فلا توجد تكلفة معيّنة حيث يعتمد ذلك على نوع طريقة العلاج سواء من خلال أطفال الأنابيب أو الإخصاب في المختبر.

 

مراحل التّبرع بالبويضات في إيران

مراحل التّبرع بالبويضات في إيران

يتم التّبرّع بالبويضات وحقنها في إمرأة أخرى من خلال المراحل التّالية:

الفحص الطّبّي:

تخضع المرأة المتبرّعة للفحص من قبل الطّبيب أو الطّبيبة النّسائي/ة، للتأكّد من صحّتها وخلوها من الأمراض.

المطابقة: 

يتم اختيار المتّبرّعة المناسبة، ومطابقة الدّورة الشّهرية لها مع الإمرأة المستفيدة من خلال أدوية هرمونيّة. وتؤخذ الصّفات الشّخصيّة للمتبرعة بعين الإعتبار كلون الشّعر والبشرة والعيون وما إلى ذلك.

العقد:

يتمّ إبرام عقدٍ بين المتبرّعة والزّوجين يتضمّن جميع الشّروط والأحكام.
تحفيز الإباضة للمتبرّعة بالبويضات: يتم إعطاء المتبرّعة بعض الأدوية الهرمونيّة المحفّزة للإباضة، وعندما تنضج البويضات يقوم الطّبيب بتحديد موعد لسحبها، ويحدث ذلك بالتّزامن مع سحب السّائل المنوي للرجل وتخصيب البويضات بنطاف الزّوج مخبريّا.
ترجيع الأجنّة: بعد أن يتم تخصيب البويضة من قبل النّطاف يتم حقنها في رحم المرأة، لتحقيق الحمل تحت المتابعة والمراقبة، ويمكن أن تظهر النّتيجة بعد 14 يوم من الحقن أي بعد أسبوعبن، حيث يتم التّحقق من الحمل من خلال الأمواج فوق الصّوتية. قد ينتج عن هذه العمليّة جنين أو اثنين أو أكثر لأن الطّبيب سيقوم بحقن أكثر من بويضة في الرّحم لزيادة نسبة الحمل.

 

نسبة نجاح التّبرع بالبويضات والنّطاف في إيران

نسبة نجاح التّبرع بالبويضات والنّطاف في إيران
إن نسبة النّجاح تعتمد على عوامل عديدة مثل: سلامة الإمرأة المتبرّعة وبالتّالي سلامة البويضات، جودة النّطاف، سلامة رحم المتلقّية وبالطّبع مهارة الأطباء. ويمكن تصنيف نسبة النّجاح في تحقيق الحمل بحسب عمر المرأة كالتّالي:
•    41% إلى 45% للنساء اللواتي هم دون سن 35
•    33% إلى 36%  للنساء التي تتراوح أعمارهن بين 35 و 37 عامًا
•    27% إلى 23%  للنساء التي تتراوح أعمارهن بین 38 و 40 عامًا
•    13% إلى 18% للنساء فوق الأربعين عاماً
إن كون المتبرّعة أصغر من سن 35 يزيد من فرصة الحمل بنسبة كبيرة؛ لأن البويضات في هذا العمر تكون بجودة عالية . يمكن أيضاً تجميد البويضات واستخدامها في وقتٍ لاحق، إلا أنّ ذلك يؤدّي إلى انخفاض فرصة الحمل، حيث تبلغ فرصة النّجاح بالنّسبة للبويضات النّاضجة 50.2 بينما تنخفض إلى 48.7 في حال تجميدها، تستطيع أيضاً استخدام عدد من البويضات النّاضجة وتجميد البويضات المتبقيّة لاستخدامها لاحقاً في حال فشلت التّجربة الأولى.

 

إيجابيات التّبرّع بالبويضات في إيران

إيجابيات التّبرّع بالبويضات في إيران
•    من خلال التّبرع تستطيعين مساعدة النّساء اللواتي لايستطعن الحمل بأنفسهنّ على تجربة الحمل والإرضاع وخلق رابطة عاطفية مع الطفل
•    يمكن للأم التي تريد الحمل اختيار المتبرّعة
•    التأكد من سلامة الجنين من خلال الفحص الشّامل للمتبرّعة قبل الإجراء
•    يمكن للمتبرّعة الحصول على مربح مالي مقابل التّبرّع بالبويضات
•    يمكن للمتبرّعة الغحتفاظ ببعض البويضات لنفسها إذا كانت تخطط للإنجاب في المستقبل البعيد

 

سلبيات التبرّع بالبويضات في إيران

•    بعض النّساء لايستطعن تقبّل حقيقة أنهن لسم الأمهات البيولوجيّات لأطفالهنّ
•    رغم أن نسب نجاح الحمل من خلال التبرّع بالبويضات في إيران عالية إلا أنها ليست مضمونة 100% وقد يحتاجان الزّوجان إلى المحاولة لعدة مرّات
•    النّفقات المالية التي سيتكلف بها الزّوجان مع الأخذ بالاعتبار أنهم سيتكفلان أيضاً بجميع التكاليف المترتبة على التبرع مع منح تعويض للمتبرّعة
•    قد تكون عمليّة إيجاد المتبرّعة صعبة ومعقّدة ولاسيّما أن القانون في إيران منع تبرّع الإيرانيات بالبويضات للمرضى الأجانب حيث يتعيّن عليك احضار المتبرعة معك إلى إيران
•    بالنّسبة للمتبرّعة فقد تؤثّر هرمونات تحفيز الإباضة على مزاجك وصحّتك
•    قد تكتسب المتبرّعة وزناً زائداً بسبب الهرمونات المحقونة لتحفيز المبايض
•    قد تشعر المتبرّعة بعاطفة اتجاه الطفل الذي تبرّعت به لأشخاص آخرين
•    إذا أردتِ التّبرّع فيفضّل أن يكون لديك وقت فراغ للالتزام لأن ذلك سيتطلّب مايقارب 14 يوم من التّحاليل والجلسات وما إلى ذلك

المخاطر والآثار الجّانبية للتبرّع بالبويضات في إيران

إن عمليّة التّبرع بالبويضات هي عمليّة آمنة وعلى الرّغم من ذلك إلا أنها قد تنطوي على بعض الأعراض الجانبية و المخاطر مثل:
•    كدمات
•    احمرار
•    تورم
•    احتباس الماء في الجّسم
•    ألم الثّدي
•    عدم انتظام الدّورة الشّهرية
•    تقلّبات مزاجيّة
•    تكيّسات المبايض ( وهي نادرة جداً)
•    فرط تحفيز المبيض
•    سرطان الأعضاء التناسلية ( قد يحدث ذلك في حال تكرار التّبرع لأكثر من مرّة وذلك نتيجة لتناول الأدوية الهرمونيّة)
•    مشاكل تنفّسيّة
•    نزيف داخلي
•    ألم
•    صداع

 

التّبرع بالنّطاف في إيران| ماهو التّبرّع بالنّطاف

التّبرع بالنّطاف في إيران| ماهو التّبرّع بالنّطاف
يتطلّب الحصول على جنين بويضة سليمة وحيوان منوي سليم، ولكن في بعض الحالات قد يكون الزّوج مصاباً بمشاكلٍ في إنتاج الحيوانات المنويّة أو الاستمناء في هذا السيّاق يكون استخدام نطفة متبرّع هو الحلّ الأمثل.
التبّرع بالنّطاف : هو عمليّة يتم من خلالها أخذ عينة من مني رجلٍ آخر وغسل النطّاف من السّائل لزيادة فرصة الحمل ثم حقنها في رحم المرأة أو تخصيبها خارجياً في المختبر ومن ثم حقنها في رحم المرأة، ويسمّى هذا الإجراء بعلاج أطفال الأنابيب.

شروط التبرّع بالنّطاف في إيران

•    أن لاتكون مدخناً
•    أن لا تتعاطى المخدّرات
•    أن يكون عمرك بين 18 و 39 سنة
•    أن تكون سلمياً من الأمراض الجّنسيّة
•    أن لاتعاني من أمراض جينيّة أو وراثيّة
•    أن لاتكون لديك أمراض أو اضطرابات نفسيّة
•    ان تكون مطّلع على تاريخ والديك الطّبي

من يستطيع الإستفادة من التّبرّع في النّطاف؟

إذا كنت تعاني من المشاكل التّالية فإن الحل الوحيد هو الاستفادة من نطاف متبرّع
•    مشاكل في الاستمناء
•    انخفاض جودة الحيوانات المنوية
•    قلة سرعة الحيوانات المنوية
•    قلّة عدد الحيوانات المنوية
•    إذا كنت تعاني من العضال
•    تعاني من خلل في الكروموسومات

كيف يتم التّبرّع بالحيوانات المنويّة في إيران؟

كيف يتم التّبرّع بالحيوانات المنويّة في إيران؟
سيطلب من المتبرّع ممارسة الجّنس أو العادة السّرية للتّمكن من أخذ عيّنة من المني إلى المخبر، يتم تخزين وتجميد السّائل المنوي لمدّة ستّة أشهر، بعد ذلك تُطلب من المتبرّع نتيجة اختبار الأمراض المعدية، إذا كان سليماً من الأمراض المعدية فهو مؤهّل للتّبرع بالنّطاف خاصّته، بالوقت الذي يعيّنه الطبيب.

استخدام النّطاف المتبرع بها بِطْرِيقة الحقن داخل الرحم  في إيران (IUI):

يقوم الطّبيب بتحديد موعد الإباضة لدى المرأة، ويحقن الحيوانات المنويّة المتبرّع بها في هذا الوقت داخل رحم المرأة. قد يتم إعطاء المرأة أيضاً أدوية هرمونية محفّزة للمبايض لإنتاج أكثر من بويضة مما يرفع نسبة نجاح الحمل.

استخدام النّطاف المتبرع بها عن طريق الإخْصَاب في المُخْتَبَر في إيران (IVF):

سيستخدم الطّبيب في هذه الطّريقة أيضاً الأدوية المحفّزة للإباضة، ومن خلال عمليّة جراحيّة بسيطة يتم سحب البويضات من المبيض وتخصيبها في المختبر بالنّطاف الذي تمّ التبرّع به، ثم حقن البويضة المخصّبة أو الجنين في الرّحم.


شاركنا آراءك و أسئلتك
إذا كنت بحاجة إلى خبرائنا للرد عليك، أرسل لنا رقم الواتساب الخاص بك مع رمز البلد الخاص بك
تم تثبيت رسالتك بنجاح، سيتم عرضه بعد التأكيد
سوالات متداول
سوالات متداول
مثل أي إجراء فإن ذلك قد ينطوي على بعض المخاطر النّادرة.
يراود هذا السّؤال أذهان العديد من النّساء، إلا أن علم التّخلّق أثبت أن الجنين عندما ينمو في رحم إمرأة أخرى فإن جسدها سيؤثّر على العرض الجّيني للشّفرة الجينيّة للمتبرّعة. بعبارة اخرى إنّ الطّفل سيرث الأم البيولوجيّة وراثياً (المتبرّعة) إلا أنه سيتأثّر أيضا بشكلٍ كبير من خلال النّمو في رحم آخر وستكون هناك رابطة عاطفيّة قويّة بين الأم وطفلها.
لا، ليس لذلك إي علاقة بانقطاع الطّمث، فضلاً عن أن أعداد البويضات الموجودة في جسم المرأة هائلة جداً.
هناك جدلٌ واسعٌ حول الأمر إلا أن تقديم العائلة الأمان والرّعاية المناسبة لهذا الطّفل قد تنهي ذلك الجدلز
لاتوجد دراسات تثبت أن التبرّع بالبويضات يؤدّي إلى الإصابة بسرطان الثّدي حتّى الآن، إلا أننا في نفس الوقت لايمكن أن نقول أن التّبرع بالبوضات هو إجراء آمن 100% .
لا، في هذه الحالة ستحتاجين إلى استخدام تأجير الأرحام والبويضة المتبرّع بها في آن واحد.
استشارة مجانية

في إرماطب، يمكن لجميع المرضى استخدام استشارتنا المجانية بشكل مريح وطرح جميع أسئلتهم علينا.

×