یتزاید إقبال رجال الصین علی عملیات التجمیل

أخبار
Neda soheyli

یتهافت الرجال المثقّفون في الصين علی عيادات التجميل التي تعرض عليهم عدیداً من الخدمات ودخلوا في منافسة مع النساء.

أظهرت دراسة أجرتها مجموعة "آي ريسيرتش" التي تتّخذ في شنغهاي مقرّاً لها، أن 17 % من الصينيين الموظفين في مناصب مسؤولة لجأوا إلى عمليات التجمیل، في مقابل 30 % من النساء، وذلك قبل بلوغهم الثلاثين من العمر في أغلب الأحيان.

و معظم هؤلاء الرجال موظّفون حكوميون يسعون إلى تجميل الوجه حتی لایعرقل شکلهم الخارجي مسارهم المهني، على ما توضح روز هان من سلسلة مراكز الجراحات التجميلية "بوكير".

شیا شورونغ هو أحد الشباب الذین یلجؤون إلی الجراحات التجمیلیة في الصین وهو لم یبلغ الثلاثین من العمر.  وأنفق 40 ألف يوان (5200 يورو) على جراحة أولى لتجمیل ملامح وجهه في بداية العام.

ويكشف شيا شورونغ: "ليس الأمر بمثابة شراء حقيبة غوتشي. فالعلاج التجميلي يحسّن فرصك في الحياة ویزیدالثقة بالنفس مما تجلب المزيد من الإيجابيات إلى الحياة المهنية والعلاقات الاجتماعیة".

في هذا السیاق، يؤّكد الطبيب الذي أجرى له العملية أن ثمة إقبالاً متزايداً من الشباب على هذا النوع من الجراحة، ويقول شيا جنغيي إن "الجراحة التجميلية تغيّر ملامح الوجه وتجعله أنعم، ما يعكس المزيد من الحميمية والمودة حيال الأشخاص الذین نرتبط بهم  یومیًا".

ويزداد الإقبال في أوساط الشباب العشرينيين خصوصاً على تجميل الأنف أو العينين، وهؤلاء هم أكثر انفتاحاً من الجيل السابق، بحسب تطبيق "سويانغ" الصيني المتخصّص في هذا الشأن.

ويساهم ارتفاع مستوى العيش الذي سجل زيادة حادة خلال العقدين الماضيين في الصين بدوره في ازدهار عمليات التجميل.

ولا الدور الذي لعبته شبكات التواصل الاجتماعي في هذا الخصوص، حيث يتباهى المستخدمون بمظهرهم على الصور ويقدّم المؤثّرون نصائح تجميلية.

باتت السوق الصينية للإجراءات التجميل توازي 197 مليار يوان (26 مليار يورو) بحسب "آي ريسيرتش"، وازداد حجمها ثلاث مرّات مقارنة بالعام 2015.

ویجدر بالاشارة إن هذه العملیات قد تتضمن عدة مخاطر، ففي العام 2020 وحده، قُدّمت 7200 شكوى إلى الجمعية الوطنية للمستهلكين.

 

المصدر

تعلیقات

{{ user.first_name }} {{ user.last_name }}
  • {{x}}

تم إرسال رسالتك بنجاح!

رسالتك ستأتي بعد التأكيد.

2022إرماطب السیاحة العلاجیة.
.جمیع الحقوق محفوظة لإرماطب

المحادثة عبر الإنترنت

  • {{ x }}
{{ model.support_name }} پشتیبان ارماطب
اسألني ?
اسألني ?
هل ترغب في استقبال الرسائل من خلال هذا الموقع؟
إذا كنت ترغب في تلقي رسائل معلومات من خلال الموقع ، فاضغط على "نعم" ، وإذا طلب منك المتصفح الوصول للإشعارات، فافعل ذلك.